كلمة رئيس مجلس الإدارة

بدايةً، ما الخير إلا من عند الله، وما التوفيق إلا بإذنه وعليه الاعتماد.

بالتزامن مع النهضة العمرانية والمدنية التي تشهدها مملكتنا الحبيبة، ومع اتساع دائرة الأشغال الاجتماعية والاستثمارية في كل أرجاء البلاد، برزت الحاجة إلى مساندة ودعم الكثير من القطاعات وعلى رأسها القطاع الخدمي، لتوفير الخدمات المساندة لهذا النمو المدني والسكاني الهائل.

وبتوفيق من الله عز وعلا ، كان الخيار الذي اتخذناه بتأسيس مجموعة رزم القابضة ، وابتدأنا بتوفير الخدمات في القطاع الصحي وقطاع التعليم وقطاع الإيواء والفندقة، وعملنا بجدّ وجهد لتكون شركة وطنية رائدة في القطاع الخدمي معتمدين مبدأ نفع الناس كراية على رزمٍ ثابتة لا تميد ولا تحيد.

وكان التحدي ـ وما زال ـ بكيفية تقديم الأساليب المهنية العالمية التي تقرّها المناهج العلمية ، دون أن نفقد أصالة إرثنا وما حثنا عليه ديننا الحنيف.

فقدمنا بتوفيق من الله ، المُثُلَ الكبرى التي نادى بها الإسلام، العلم والتعليم لأبنائنا، والعناية بالمريض والطبابة لحياة أفضل، و حسن الضيافة .

تشارك رزم في شركات يبلغ عدد موظفيها أكثر من 10,000 "5,000" وظيفة و عمل لشبابنا السعودي، وفي أكرم القطاعات وأنفعها للناس. إن ثقتكم اليوم كما كانت بالأمس، أحد أسباب نجاحنا واستمرارنا، وما اتساع حجم أعمالنا اليوم إلا دليل على حب مجتمعنا للخير وتقديمه.

بدأنا وانطلقنا من قول رسولنا الكريم عليه الصلاة والسلام: "خير الناس أنفعهم للناس" وقديماً قالت العرب ( إن كل أبيات الشعر ناقصة إلا هذا البيت كامل ) :

من يفعل الخيرَ لا يعدم جوازَيه      لا يذهب العرفُ بين الله والناسِ

 

والله ولي التوفيق.

How many eyes has a typical person?
Email:
Subject:
Message: